lundi 24 août 2009

.... عمّ محمد صبح عازقو


صحّة شريبتك عمّ محمّد

صحّة شريبتك ولدي

أيّا تفضّل أقعد

لا لا باش نعمل كاس تاي بالواقفة و ماشي

شبيك لا باس؟ شبيك عارق و سوريتك محلولة و كذا؟

تي ماو المرا داختلي مع شقّان الفطر...

أه؟ لا باس؟؟؟

إي، هي دوب ما هزّت مغرفة الشربة باش تحطّها في فمّها، و هي طاحت عالطاولة. رصّاتلي في صبيطار خير الدّين، و تحاليل و سيروم... ولّيت خلّيت بخذاها الولد في الصبيطار و هاني ماشي نجيبلها طرف حوايج و كرني الدواء مالدار

آآآه... و آش قالّك الطّبيب؟ آش عندها؟

براس بوك آش باش يطلع عندها؟ ماو مالصيام... مالصباح و هي تكلت في الكوجينة، و الدنيا شاعلة فيها النار، و هي صايمة، أكاهو... طاحلها السكر و الاّ الدم و الاّ ما نعرفش على بوها آش طاحلها جات ما في عينها بلّة

أيّا ان شاء الله لاباس امّالا عمّ محمّد

عيش ولدي، يعيّشك....،
........................،
بفففففففففف......، لا لا ما عادش صايم أنا... آش الهمّ هاذا؟

وسّع بالك عمّ محمّد، تو فيسع تصحّ المادام و ترجع للدار

أيوااااه !!! يعيّش ولدي.....، لا عمّ محمّد، لا عمّ السّما... قتلك ما عادش صايم معناها ما عادش صايم.

و حتّى حدّ لا عاد باش يصوملي في الدّار زادا، لا المرا لا الولاد... الواحد باش يولّي يلعب بصحّتو زادا؟ لا و الله حلو...

أيّا خلّي نمشي توّا، نشوف ها المصيبة الّي عندي... شدّ خلّص القهواجي يعيش ولدي ما عادش وقت

باهي برّا على روحك عمّ محمّد، و سلّم على خالتي عيشة، قلّها قالّك ولد بيرسا ان شاء الله لاباس

يبلغ...

صوت من تالي: استغفر الله يا ربّي...، عمّ محمّد جهِل فرد جهلة

صوت آخر من تالي: و الاّ يمكن توّا مازال فين رجعلو مخّو... الله أعلم


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قصّة حقيقيّة وقعت البارح في اللّيل....،

عمّ محمّد صبح عازقو اليوم،

خالتي عيشة مازالت في الصبيطار...، قالو تخرج اليوم




16 commentaires:

MeTaLLisTiC a dit…

الحمدلله كي عقلو رجعلو...اللهم نسألك الثبات هههههه

و نشالله المرا تخرج لاباس

عياش مالمرسى a dit…

هههههه عم محمد النوع متاع العزايز لي نعمل عليهم كيف

Al-Hallège a dit…

اما خير و اللى ترصيلو هو زادة في الصبيطار..ههههههه

ولد بيرسا a dit…

@ Metallistic:
:-) ان شاء الله، ان شاء الله... ادعي معايا يا خويا

@ عيّاش:
لا هكّاكا ما عندك ما ريت :-) عمّك محمّد هاذا طقطوقة ما فمّاش

@ Al Hallège:
اي، يظهرلي هو خايف على روحو أكثر مالّي خايف على مرتو :-)

Anonyme a dit…
Ce commentaire a été supprimé par un administrateur du blog.
فــاطمــة a dit…
Ce commentaire a été supprimé par un administrateur du blog.
ولد بيرسا a dit…

@ Fatma:
?????????????

أرابيـكا a dit…

ايواه رجعنا للتفوريخ متاع المعلقين الوهميين والبروفيلات المرضية :)
يا ولد بيرصا ما انجمش نقلك نعم لانو مش انا المريض اللى حط التعليق حاجة كيف هذى من المفروض ما تخممش فيها مرتين :)))

ولد بيرسا a dit…

سامحني فطّومة، أما لقيت البروفيل بإسمك و تصويرتك... ياخي شكّيت :-)

باهي سامحني الّي شكّيت....... تي سامحني عااااااد :-))))))))

Amel a dit…

"قصّة حقيقيّة وقعت البارح في اللّيل....،

عمّ محمّد صبح عازقو اليوم،

خالتي عيشة مازالت في الصبيطار...، قالو تخرج اليوم"

أي و من بعد، شنوة يلزمنا ننستنجو من الحكاية؟! ماو قالولكم إلي صحتو تتضر من الصيام ما يصومش. و الناس إلي كبرو في العمر يشاور الطبيب بش يصوموو إلا لا و هاو يوعيو في العباد في الرديو و التلفزة و العالم و انت بطعيط!

ولد بيرسا a dit…

@ Amel:
هاذا فهم بعد ما مرتو داخت،...
و غيرو؟
يلزم الكلّنا ندخلو للصبيطار باش نفهمو الّي الصيام، خاصّة في طقس كيف هكّا، يهتّك البدن و يشيّحو مالماء و يطيّحلو السّكر، و، و، و، و، ؟؟؟؟؟؟
الّي تقلّو هكّا يقلّك لا آش يهمّك و آش تفهم منّو، ربّي قال هكّا، معناها عندو الحقّ
آش باش نقلّك يا آمال؟؟؟ هاك ترى بعينيك
:-)

Amel a dit…

"الصيام، خاصّة في طقس كيف هكّا، يهتّك البدن و يشيّحو مالماء و يطيّحلو السّكر، و، و، و، و، ؟؟؟؟؟؟"


موش الناس الكل تتضر من الصيام، ثمة حالات تتضر و الأيمة في تونس عن طريق الجوامع و الإعلام على كل حال قايمين بالواجب في توعية الناس. إلي يعرف صحتو موش لاكل الكل يلزمو يشوف طبيب قبل ما يصوم. أما عاد عدم الصيام للمرض عندو أحكامو موش مسيبة الحكاية. يعني يلزم يرجع دينو كيف يصح و كان ما ينجمش يرجع دينو لأسباب صحية يلزمو يطعم على كل نهار فطرو مسكين (كان هو بيدو ما هوش مسكين بالطبيعة).

يعني يا ولد بيرسا، الصيام ما يكونش كان بالإنقطاع عن الأكل، حتى المريض ينجم "يصوم" بالطريقة إلي فسرتهالك.

يعني إلي عاقد العزم على الصيام يصوم (كان بالإنقطاع عن الأكل و الأعمال اللا أخلاقية بالنسبة لغير المريض و كان بإطعام المساكين بالنسبة للمريض) و إلي ما عينوش ما يصومش كان درا شنوة تقلو. يعني ما هيش حكاية "أحنا بش نموتو كان صمنا السنا في السخانة هذه" و علاش عليك عليك يا ولد بيرسا ماو قول "عازڨو و كان عاجبك" موش خير ؛)

ولد بيرسا a dit…

@ Amel:
أنا عمري ما خبّيت الّي أنا
ما نصومش. و أكثر من هكّا، عمري ما خبّيت زادا الّي طقوس العبادة في الإسلام ما يعجبونيش بالكلّ... و خاصّة الصيام
و يظهرلي من غير ما نغطّيو عين الشمس بالغربال، كلّنا نعرفو كيفاش تولّي البلاد مع الصّيام: تخدم بالرّالنتي و المردود ينقص (باش ما نقولش ينعدم) الخ...
معناها صغير و الاّ كبير، الصيام يأثّر عالبشر. و طبعا بالخايب موش بالباهي
لكن مع هاذا الكلّ، يظهرلي عندي الحق نعطي رأيي في الصّيام، حتّى إذا كان ما نصومش... خاصّة كيف صارت قدّامي حالة كيف حالة خالتي عيشة
الّي هي بالمناسبة خرجت لا باس، ما عندها حتّى مرض، في صحّة جيّدة، أما حاجة وحدة: يلزمها تاكل كيف العباد، بطريقة عاديّة... و تتجنّب بالطبيعة الصّيام

Amel a dit…

يا ولدي أعطي رأيك في الصيام شكون قالك ما تعطيش! و اكره الصيام شكون قالك حبو.

وانا زادة عندي الحق بش نعطي رأيي في الآراء إلي تغطي في عين الشمس بالغربال بمعنى أنو ثم كره للإسلام موجود في البلوڨسفير لاكن يتغلف بكلام كيف ما "الصيام مضر بالصحة" "الصيام هو السبب في تخلف المواطن موش سلوكياتو و شخصيتوالسبب" "الصيام هو السبب في في ...." و تقعدو هكا كل يوم تطلعولنا بطلعة مل الحيط قال شنوة توعيو في الناس بمضار الصيام و الإسلام و المسلمين إلخ إلخ و هي الحكاية الكل حل الصرة تلقى خيط.

عمركم ما تحكيو عل المواطنين الأوروبيين المسلمين إلي يصومو و يصيامهم ما يمنعهمش من الخدمة، عمركم ما تقولو إلي في الدين المريض ما يصومش و إلي يقرى حكايتك يقول العكس. ما تجبدو كان حادثات ،توقع في تونس لله غالب، و تحبوا تعمومها على الناس الكل.

يعني أحنا المقصودين بحكاياتكم (انتوما هكا قلتو تحبو توعيونا أحنا المتخلفين) كل ما تخرجولنا بفازة نضحكو عليكم خاطر ضاهر عليكم التعب بش توصلولنا رسالتكم إلي واضحة وضوح الشمس.

على كل حال نشاء الله لا باس خالتك عيشة

ولد بيرسا a dit…

@ Amel:
ما فهمتش شبيك فيسع تغشّشت؟؟؟ اسّاعة كنّا نحكيو نورمال، و نطرحو في أفكارنا، الخ...
على كلّ،
الصيام عند الأوروبيّين يا أمال ما يهمّنيش بالكلّ، و ما عندي علاش نحكي عليه
الّي يهمّني، مو أنّنا هوني في تونس، مع رمضان تاقف الخدمة، و الدنيا الكلّ تتعطّل، قال شنوّا صايمين. و نعرف الّي عندهم الحقّ على خاطر الطاقات متاع بدن البشر تنقص برشا مع الصّيام (و طبعا موش لازم تحكيلي الّي الصيام باهي للصّحّة و يرتّح المعدة و هاك الخرافات بو دورو)
الفرق يا أمال، هو أنّك كيف تصوم و ما تفدّدنيش (معناها ما تعطّلنيش في خدمتي و في مصالحي) ما عندي علاش باش نتقلّق منّك... أما كيف تصوم و تضيّقهالي معاك...، برجوليّة وقتها يظهرلي عندي الحقّ نطلب منّك باش تراجع روحك

Amel a dit…

فاش قام بش نتغشش يا ولد بيرسا!

"الفرق يا أمال، هو أنّك كيف تصوم و ما تفدّدنيش (معناها ما تعطّلنيش في خدمتي و في مصالحي) ما عندي علاش باش نتقلّق منّك... أما كيف تصوم و تضيّقهالي معاك...، برجوليّة وقتها يظهرلي عندي الحقّ نطلب منّك باش تراجع روحك"

موش هذايا المفهوم من التدوينات هذه يا ولد بيرسا. المفهوم هو أنوالمدونين إلي يحكيو عل الضواهر الإجتماعية هذه يحبو يوصلو للناس إلي مشكلة تعطيل المصالح في رمضان (بالرغم إلي حتى في الشهر لخرين ديما ثمة تعطيل مصالح) من الصيام بيدو.

على هذكا نقولها ونعاودها إلي عينو صام يصوم، و إلي ما عينوش ما يصومش و ما يقومش يتبهنس علينا بتعلات مجبودين من الحيط.

و نعاود و نقول، إلي آنا هوني بش نتناقش موش بش نتعارك مع حتى حد، موش هذا الهدف.

و إلي العوج التونسي لازم نعالجوه بصفة عامة موش كان في إطار زماني و مكاني معين، خاطر العوج لا ينتسب لدين أو لملة أو لجهة معينة. التونسي معوج و يفتخر في كل زمان و كل مكان و معالجة العوج متاعو لازم تكون في فهم الأسباب الصحيحة إلي خلاتنا نوصلو للحالة هاذي.