mercredi 5 novembre 2008

ولد بيرسا متضامن مع زياد الهاني




السّاعة أوّل حاجة، للّي ما يعرفوش، زياد الهاني ولد بيرسا
لذا: أنا و أخي على ابن عمّي، و أنا و ابن عمّي على الغريب

هي في الحقيقة الحكاية متاع زياد عجبتني مالأوّل، على خاطر الشّجاعة الّي عندو و الذّكاء متاعو خلاّوه يجلب انتباه النّاس الكلّ من غير ما يسبّ حدّ و الاّ يثلب و الاّ يستعمل طرق معوّجة باش يوصل لغايتو
لكن الّي جلب انتباهي أكثر، هي ها الحملة متاع النّبّارة و المرتزقة الّي عملوها ضدّ زياد قال شنوّا إثارة و تحقيق مآرب ذاتيّة و هاك اللّغة الصّفراء الّي مستانسين بيها

زياد الهاني هذا، و بالرّغم من أنّهم أفكارو السّياسيّة ما يعجبونيش ياسر، مثال متاع تربية و أخلاق .... معناها وقتلّي يقلّك صباح الخير يحشّمك على روحك على ماهو متربّي و متخلّق
و أيّ واحد ينجّم يعمل دعسة لبيرسا و يسإل على أخلاق زياد الهاني و يشوف بعينيه؛

هاذي حاجة

حاجة أخرى توّا: توّا زياد شنوّا عمل؟ مشى للمحكمة و قام بقضيّة ضدّ وكالة السّلامة المعلوماتيّة على خاطرها حجبت فايسبوك، و استدعى رئيس الجمهوريّة كشاهد على خاطرو لاحظ الحجب هاذا و الحكاية خرجت في الجرايد
آش معناها؟ معناها طالب بحقّو، بحرّيتو، ....... و رفض الغضوع و الإذعان كيف هاك الزّنوس الّي يقفّفو بكلّ جوارحهم، و الّي ديما مع الواقف ... يتبّعو تتبيع

لذا أنا نقول أنّو المواطن عندو الحقّ يطالب بحرّيتو، و الّي يحبّ يعبّر بصوت عالي ما يتسمّاش مهرّج، و الّي حرّية التّعبير ماهاش مزايدة مبتذلة

و نختم بكليمتين متاع شاعرنا علي لسود المرزوقي

ليّام راهي قــــلال ----- يتغيّرو على ألف حال و حال
...................
قدّ ما يطول الوقت زاد إطوال ----- لازم زرارع زرعكم تجناها
أنا معاك غير مكبّلتني غلال ----- و الأفكار كان الله يعلم باها

10 commentaires:

Walid ben omrane a dit…

الي عملو زياد ًنضال مواطنيً أكثرفاعلية من نضالات بيانات التنديد و كانك على تهمة السياسوية ما نعرش علاش نحب في تونس كل شيء لايت و مافيهش سياسة بش يبدا حقاني كانك ع نبارة فانو الجلوس ع الربوة أسلم

Hnani a dit…

أنا في الحقيقة ماني فاهمة شيء، في بالي زياد من حقو كيف من حق كل مواطن باش يشكي بلّى ظلموه، كيف ما يقول القانون... و نهار 4 تعمل نهيّر لحرية التدوين... موش هذه الحكاية؟
عندك حق باش اتدافع على ولد حومتك يا ولد بيرسا هههه

3amrouch a dit…

شوف ولد بيرصة
هو كي تجي تشوف مبادرتك تحسب لك وتشكر عليها ايضا
شخصيا منعرفوش السيد الهاني ولذا لن اتكلم عنه هنا لكن ساتكلم على الذي حدث وفقا مالدي من اخبار
حسب مافهمت انو موضوع الحملة كان ضد قمع التدوين وعلى حد علمي الفايس بوك مايدخلش تحت بند التدوين
ثانيا الناس الي تضامنت نقصد من تن بلوق انظمو على اساس حاجة عندها علاقة بالتدوين ولذ تعبر انفسها خدعت وقتلي تقلبت لمشامية وتبدلت اللوغة
منيش باش ندخل تحت سقف التخوين والريق هذاكة متع الشعب لكن نرى انو ابسط حاجة السيد زياد يفسرلنا اش جرى بالضبط
نص او تعليق اوحتى تفسير للناس الي ساندت وتحس في روحها اتغفدت وتحطت تحت فكي الرحى
زادة اشبي الناس الي تبنات الحملة خبات وجوها ومتكلم حد وتلهينا باوباما؟
يضهرلي من حق كل واحد انو يلقى اجوبة لاسلتو بعيد عن الكلام لكبير متع اجندا وتوظيف وغيرو

Sofiene Chourabi a dit…

وانا متضامن معاكم الزوز ومع جميع المدونين المشاركين

ولد بيرسا a dit…

إلى وليد
المشكل زادا أنّو النّبّارة هاذم يبداو يعارضو قبل حتّى ما يسمعو الحكاية، أعطيهم بركا يهزّو شويّا قفّة

إلى خالتي هناني
هاو ردّوه مهرّج و مشاكس و درا شنوّا كيف تجرّأ و تكلّم على حرّيتو

إلى عمروش
ماهوش صحيح الّي النّاس حسّت رواحها تخدعت
زياد الهاني رفع قضيّة باسمو موش بإسم المدوّنين، و الي تضامنو معاه تضامنو معاه على خاطر حبّو ياقفو ضدّ القمع و مع حرّيّة التّعبير
هو ما قال لحدّ آقف معايا و الاّ تضامن معايا، هو مشى للمحكمة وحدو و حبّ يجلب انتباه السّلطة الّي هي كثّرتّلها بالحجب
و المدوّنين تضامنو معاه على خاطر كيما تعرف، الّي هوما عرضة الحجب و حسّو بيها الحكاية يمكن أكثر من غيرهم
و زيد المدوّنين الكلّ منخرطين في فايسبوك، و الكلّهم تغشّشو كيف تسكّر. و شيء طبيعي أنّهم يعبّرو عالغضب متاعهم في الفضائات متاعهم و الّي هوما المدوّنات
معناها هاذي حكاية الخيانة و الخدع ما عندها لا ساس لا راس و طلّعوها جماعة القوّادة الّي ما لقاو حتّى سبيل غير أنّهم يتهموه بحكايات هكّا فمّاش ما النّاس ترخّ شويّا

(ملاحظة أخيرة: أوّل مرّة نراك تكتب تعليق من غير ما تدخلّ فيّا فرندسي و تناقش بطريقة معقولة الّي تخلّي الواحد ينجّم يسمعك و يجاوبك بكلّ رصانة :-) ان شاء الله ديما هكّا)؛

ولد بيرسا a dit…

عيّشو سفيان :-)))
ان شاء الله بركا الحكاية هاذي توصّلنا لحاجة

3amrouch a dit…

ولد بيرصة
معقول جدا
كلامي مثلا على السيد ابوناظم صاحب مدونة خربشات
امي هناني مثلا ماهيش فاهمة اش جرى
شخصيا مفهمتش علاش المحامي تراجع
كل ماهنالك انو ينجم يعمللنا نص يوضح فيه افكارو ويجاوب على الاسئلة فقط وهككة يقطع الحشيش تحت اقدام الصائدين في الماء العكر موش يدخل ذلك في باب احترام الناس الي تظامنت ؟؟؟؟
مينجمش يجي يقلهم مقلتلكمش تبعوني موش معقول؟تتذكر فيلم فورست قامب متع توم هانكس؟ شدها سنين وهو يجري والناس تبع فيه ومن بعد تلفت وقاللهم اي انا مروح وخلاهم ومشى

Hnani a dit…

@ 3amrouch
ضحّكتني بحكاية الفيلم، اتفرّجت فيه
@sofiène
تتذكّر يا سفيان كيف قلتلطك وقت تحضير الشعار شنوا اتحبوا اتقولوا بيه؟ هل هو شعار القضية ولا شعار حرية التدوين؟ و طلبت منكم اتحددوا الموضوع باش ما يصيرش التباس فيما بعد؟
هاكم جيتوها
انعاود وانقول راهي العبرة بالنتيجة، والوضوح باهي،

Zied El-Heni a dit…

أنا ممتن شديد الامتنان لولد حومتي "ولد بيرسا" للطفه وكرمه تجاهي.
وأشكر كل من تفضل بالاهتمام بموضوع القضية التي رفعتها ضد الوكالة التونسية للانترنت إثر غلق موقع فايس بوك، بما في ذلك الذين كانوا "قاسين" في التعامل معي.
أعتقد أن الحكم لهذه الدعوى أو عليها سابق لأونه.
لقد حدث تفاعل لا شك فيه، وعندما ينجلي الغبار وتكون الصورة بما ستؤول إليه التطورات أوضح، حينها فقط يمكننا التقييم والحكم..
مع فائق التقدير والمحبة
زياد الهاني

ولد بيرسا a dit…

إلى خالتي هناني
ما فمّا حتّى إلتباس راهو و كلّ شيء واضح. هكّاكا النّاس تحبّ اتطلّع الماء للصّعدة و تشري في الشّبوك
يعطيو في أسباب تضحّك و يسبّو في الرّاجل قال شنوّا يهرّج و يستفزّ
و هو يمارس في حرّيتو بكلّ نزاهة
كان جاء في بلاد أخرى راهي النّاس الكلّ و المنظمات الكلّ وقفو معاه، حتّى القرينبيس و الاّ الأس بي آ، المفيد أنّهم ما يفلّتوش الفرصة باش يدافعو على الحرّيّة و ياقفو ضدّ القمع
أما أحنا زعام كان في القوادة و القفة و التصفيق .... مات الملك، يحيا الملك
جاء بربّي فمّا عباد كيف زياد الّي يفكّرونا أنّو فمّا حاجة في الدنيا اسمها حرّية و الّي انّجمو نحاربو عليها

إلى زياد
هذا أقلّ شيء انّجّم نعملو، و ان شاء الله توصل لحاجة خلّي ها النّبّارة ينقّصو شويّا مالحسّ و يخمّمو قبل ما يتكلمو