jeudi 23 octobre 2008

...... هاي الخدمة و الاّ بلاش


أيّا يا سيدي اليوم مشيت باش نطلّع ورقة من هاك الإدارة التّحفونة ياسر الّي نموت عليها، الّي لاهية بالضّمان الإجتماعي و الاّ شنوّة......؛

و كي العادة: من بيرو لبيرو.... برّا أطلع للسّانكيام، أهبط للتّروازيام، إمشي للفرع الّي في النّهج الآخر، هاو خرج برّا تو تلقاه في قهوة الدّيليس ...... حاسيلو....؛

لين لقيت روحي في كولوار.......: النّاس تخدم، و حاركة، بونووات ماشية و بونووات جايّة، و المديرين الكلّ متجنّدين

دخت ........

قلت و الله بارك الله فيهم، ملاّ ضمير عندهم في ها الكولوار هاذا، ..... يكثّر منّو الكولوارات

أنا هكّاكا ندور و كاشخ في ها الإدارة و نصلّي عالنّبي، عرُضني واحد صاحبي يخدم غادي .... يا صحوبة، قلتلو؟ لاباس ماهو؟ شبيكم داخلة فيكم غولة؟

قالّي دقيقة، دقيقة هاني جيتك.....ـ

و دار لعرفو

قالّو: عرفي، اي شنوّا نكمندي توّا؟

قالّو: كمندي الّي تحبّ ... الّي يظهرلك اشريه،.... و خود بزايد بربّي

رجعلي

قالّي: مانا نحضّرو في احتفالات 7 نوفمبر

قتلو: اي عاد كولوار كامل يحضّر في الإحتفالات؟

قالّي: امّالا آش في بالك؟ يلزم حتّى شيء ما يكون ناقص: علمّات، أنبايب، شرايط بالضّوّ، تصاور، لافتات، .... كلّ شيء لازمو يكون مريقل

و أنا عاد ماني بطبيعتي كلوفي شويّا؛

قتلو: بالله يا صحوبة توّا انتوما خايضين و تحضّرو في الإحتفالات.... زعما ما عندكمش حاجة أخرى أبجل تخدموها؟

قالّي: أغزر غادي.... الآسنسور (المصعد) هاذاكا عندو سبعة شهر مكسّر، و لتوّا لا حضّرولو لا بونو، لا دوفي، لا جاه صلاّح لا هم يحزنون .... ركايبنا طابت مالدّروج .... و خلّيني ساكت خير، لا الواحد يترزى في خبزة صغارو

أيّا قتلو: عشيري ربّي يعينك، برّا كمّل كمندي علمّاتك و أنبايبك (الّي هوما بين قوسين ملاين زرقاء) و ها تو نرجع بعد العيد

و هزّيت روحي و رجعت لبيرويا، عندي شويّة تصاور باش نحضّرهم .........ـ

8 commentaires:

ولد الفكرونة a dit…

برّا يرّاه كلّ يوم في إداراتنا 7 نوفمبر

;-)

As de coeur a dit…

ياخي هاذي بقية البوست القديم؟؟
نحسّو تطوّر كبير في الاحداث و خاصّة نقلة نوعيّة من نبرة الحزن الى الفرح.... نفهمو منّو الّي انت مولود قبل التغير المبارك و نفهمو زادا قيمة ها الحدث في حياتك و في حياة المواطنين الكل

ولد بيرسا a dit…

لا ماهاش بقيّة البوست الّي فات :-)))
هاذيكا هازالت تبطى شويّة

أرابيـكا a dit…

ولد بيرسا
الكلو منك ...اى اى كيف ما سمعت لكلو منك ....امالا فاش قام يقول القايل هازز دوسي توة هكة والناس مشنوقة من عينيها وانت تعرف حتى كان ما تعرفش ما عندكمشي رزنامة .........:))) يومية هاكا اللى تبدى بالقرآن والاحاديث والاعياد والمناسبات .... بصراحة تقصير منك ....منو هكة شد هاك اليومية افلى... افلي... افلي افلي فماش ما تطيح بنهار مقين لا فيه عيد الشجرة لا عيد ولد القمرة وقتها امشي واطلب اللى اتحب يعاونك ويسمعوك ويفرحو بيك ويقضولك قضيتك كان لزم :))))

ولد بيرسا a dit…

هههههههه
الله يبارك يا فطّومة، ماعادش نعاود صنعتي
منّو هكّا ما نحطّ خيط في إبرة كان ما نشاور اليوميّة ....؛

Anonyme a dit…

Souffler le chaud et le froid, le prond et le supérficiel,l'amour et la haine, la nostalgie et la moquerie....
sur quel pied doit-on danser???

Alaeddine Ben Abdallah a dit…

wild birsa comment ça va, ça fait un bail... un peu de patience, ça va passer la fête sacrée du 7, je suis content d'une chose: je n'ai pas à subir cette mascarade, ciao

ولد بيرسا a dit…

@ Alae
dommage que tu ne sois pas là, tu rates le spectacle des guirlandes colorées sur tous les bâtiments, les banderoles trèèèèès chic, les fluos aux formes très originales :-§
7assilou ..... raou3a !!!!
inchallah forsa 9adma :-D